شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

الشيخ النائب إبراهيم يحتج على هدم البيوت والمخططات الظالمة

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 10 فبراير, 2013 | القسم: أخبار وسياسة

شارك الشيخ النائب إبراهيم صرصور رئيس القائمة الموحدة والعربية للتغيير بعد ظهر يوم أمس السبت في مظاهرة احتجاجية ضد هدم البيوت والسياسة الظالمة الموجهة ضد العرب، بعد ان شهدت قرية السيد هدم لثلاثة منازل من البناء الصلب الأسبوع الماضي.

وردد الحضور في الوقفة الاحتجاجية ، التي نظمتها اللجنة الشعبية بقرية السيد ، شعارات ضد الهدم والمخططات، كما رفعت شعارات بنفس السياق، عرفا فقرات الفقرة الخطابية، عبد الله السيد، وزاهر السيد.

وكان هناك عدد من المتحدثين وهم الشيخ النائب إبراهيم صرصور ، النائب طلب أبو عرار ، النائب السابق طلب الصانع ، أيمن عودة أمين عام الجبهة ، أسامة العقبي ، إبراهيم الوقيلي ، المحامي شحدة بن بري ، الصحفي محمد السيد والدكتورة يعيلا لفنات.وشدد المتحدثون على أهمية إستمرار النضال من أجل إفشال مخطط برافر .

في كلمته أمام المتظاهرين أكد الشيخ النائب ابراهيم صرصور، الذي بين انه لشرف له ان يشارك الاهل في نضالهم، بين ان اسرائيل تعمل كل ما بوسعها لمضايقة العرب، وان أجندة الحكومة المقبلة ستكون في نفس الاتجاه، واعتبر ان النضال الجماهيري جزء مهم لإجبار الحكومة على التراجع عن إقرار مخطط برافر، كما اكد وجوب الرقي بالنضال بمستوى الحدث.

وأشار إلى :” الغياب الكامل للمعايير المهنية عن فضاء كل مخططات إسرائيل ذات العلاقة بالمجتمع العربي عموما وبمنطقة النقب خاصة ، فجاءت سياسية بامتياز حيث تنطلق من قاعدة أن العرب في إسرائيل خارج سياق التخطيط القومي الإسرائيلي ، وعليه فلا بد من استمرار حصارهم ومصادرة ما تبقى من أرضهم وحرمانهم من التطور الطبيعي أسوة بالمجتمع اليهودي . ” ..

وأكد الشيخ صرصور على أنه : ” لا بديل في ظل التحديات والمخاطر التي تجسدها سياسات الحكومة ضد النقب من خوض المعركة النضالية حتى النهاية مهما كلفنا ذلك من ثمن . نجاح إسرائيل في تنفيذ مؤامرتها ضد النقب معناه فتح باب جهنم على المجتمع العربي . لا شك أن هنالك علاقة وثيقة بين الجرائم الإسرائيلية في شتى أنحاء الاوسط العربي في الجليل والمثلث والنقب ، وعليه فلا بد من التحرك على جميع المستويات الجماهيرية والإعلامية والسياسية المحلية والدولية وكذلك القانونية بهدف إحباط ما نعتبره وبامتياز مؤامرةً شنيعة ضد الوسط العربي إنسانا وأرضا ومقدسات”.
وفي ختام المظاهرة ذكر زاهر السيد بان الحركة الاسلامية النقب ستقوم على معسكر الرباط للبناء والتعمير بالنقب، وبين ان صاحب البيوت المهدومة تبرع بقطعة ارض لبناء مسجد، وسيبنى المسجد خلال معسكر الرباط الذي ستقوم عليه الحركة الاسلامية النقب.

كما تم التذكير بالنشاطات التي ستقوم عليها لجنة التوجيه، وطلب من الحضور المشاركة الفاعلة في هذه النشاطات.

بعد إنتهاء التظاهرة قام الشيخ صرصور بجولة في بلدة السيد ، حيث شاهد البيوت الثلاثة التي هدمتها السلطات الإسرائيلية ، وبعدها حل ضيفاً في بيت السيد ذياب السيد ( أبو أشرف). ووعد أن يكون بإتصال دائم مع أهالي النقب والتعاون معهم في نضالهم ضد سياسات إسرائيل التي تهدف سلب الأراضي.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.