شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

توقعات بنمو الإنفاق على تكنولوجيا المعلومات في أوروبا والمنطقة العربية

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 6 مارس, 2013 | القسم: تكنولوجيا

أن سوق الأجهزة المتنقلة يعد حالياً المجال الأكثر نجاحاً في قطاع تكنولوجيا المعلومات، حيث تخطت مبيعات الأجهزة اللوحية والهواتف الذكية بصورة كبيرة مبيعات أجهزة الكمبيوتر الشخصي التقليدية.

وتتوقع “Gartner” أن يصل حجم الإنفاق على الأجهزة المتنقلة (الحواسيب المحمولة، الهواتف المتنقلة، الحواسيب الخفيفة “ألتربوك”، والأجهزة اللوحية) في أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا إلى 136 مليار دولار في عام 2012، وأن يواصل النمو ليبلغ 188 مليار دولار بحلول عام 2016. أما بالنسبة لأوروبا الغربية، فمن المتوقع أن يسهم إقبال المستهلكين والشركات على شراء الأجهزة اللوحية لتعزيز محافظهم من الأجهزة المتنقلة، إلى زيادة معدل نمو سوق الأجهزة المتنقلة ككل بنسبة 8٪ في عام 2012، في موازاة انخفاض بنسبة 5% في سوق أجهزة الكمبيوتر المحمولة في أوروبا الغربية. أما على مستوى أسواق أوروبا الشرقية والشرق الأوسط وأفريقيا، فتتوقع “Gartner” أن تستأثر الهواتف المتنقلة بالحصة الأكبر من مبيعات الأجهزة، وأن يستمر الإقبال القوي على الأجهزة اللوحية حتى عام 2016.

وبحلول عام 2016، سيكون لدى ثلثي القوى العاملة إما هاتفاً ذكياً أو جهازاً لوحياً، الأمر الذي سيغير من طريقة شراء المستهلكين للبرمجيات ويسهم في إحداث تحول في السوق. وبالتالي، سيضطر مزودو البرمجيات التقليدية إلى إعادة تصميم تطبيقاتهم بما يتلاءم مع بيئات الأجهزة اللوحية، كما ستكون هناك زيادة كبيرة في حجم الإنفاق على البرمجيات. وفي هذا الإطار، تتوقع “Gartner” نمو حجم الإنفاق على البرمجيات في قطاع تكنولوجيا المعلومات بمنطقة أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا بمعدل 3.1% في عام 2013، ليصل إلى حوالي 100 مليار دولار بحلول عام 2016.

وسيؤدي الانتشار المتزايد للأجهزة المتنقلة بين المستهلكين والموظفين، وفقاً لـ “Gartner”، إلى تغيير المشهد الكامل لقطاع تكنولوجيا المعلومات. كما تتوقع أن ينمو حجم المعلومات بصورة كبيرة ومتسارعة، مدفوعاً بمجموعة قوى التغيير المترابطة، ما سيجعل منها إحدى أبرز الأولويات الاستراتيجية التي ستركز عليها الشركات مستقبلاً.

وتابع سوندرجارد القول بالإشارة إلى أن قوى التغيير المترابطة الرئيسية تتمثل في تقارب وتكامل منصات الحوسبة السحابية والتقنيات المتنقلة وشبكات التواصل الاجتماعي والمعلومات، والتي ستغير من المشهد التكنولوجي ككل وستقود إلى مستوى جديد من المعلومات على المستوى الاقتصادي، الأمر الذي سيسهم في توفير فرص عمل ومصادر إيرادات إضافية، ما سيتطلب مهارات جديدة في السوق.

وتتوقع “Gartner” أيضاً أن تكون منطقة أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا، إلى جانب أسواق أمريكا الشمالية واليابان، الأكثر نشاطاً في مجال استخدام البيانات كبيرة الحجم على مدى السنوات الثلاث المقبلة. وبحلول عام 2015، سيتم توفير 4.4 مليون فرصة عمل في قطاع تكنولوجيا المعلومات العالمي لإدارة الكم الهائل من البيانات، وسيكون نصيب منطقة أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا من فرص العمل الجديدة هذه 1.3 مليون، بما فيها 1.2 مليون فرصة عمل في أوروبا الغربية وحدها.

ومع ذلك، لن تكون الأنظمة التعليمية الحكومية وبرامج التدريب داخل الشركات، كافية لتلبية هذا الطلب الكبير. وفي هذا السياق، قال سوندرجارد أنه من غير المتوقع أن تتمكن المؤسسات من تأمين الكوادر القادرة على شغل هذه الوظائف، ولكن في المقابل سيتم شغل ما لا يزيد عن 31% منها فقط في قطاع تكنولوجيا المعلومات في أوروبا الغربية، الأمر الذي يتطلب من الأنظمة التعليمية والشركات بدء العمل على تدريب المواهب اللازمة لتلبية هذا الطلب، حيث ستكون كافة القطاعات بحاجة إلى متخصصين في مجال تحليل البيانات والمعلومات، ما سيوفر مصدر دخل جديد في نهاية المطاف.

هذا وسيناقش محللو “Gartner” مجموعة من القضايا الرئيسية التي تهم القطاع، وسيطرحون أفكاراً ورؤى إضافية خلال ندوة GartnerITxpo، التي تقام فعالياتها في دبي خلال الفترة من 5-7 مارس/آذار 2013.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.