شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

مشعل:الحديث عن قبول حماس بحدود مؤقتة لفلسطين افتراء ولا يمكننا دعم نظام الأسد

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 4 فبراير, 2013 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

أعلن خالد مشعل رئيس المكتب السياسي لحركة حماس أن الحديث عن قبول حركته لدولة ذات حدود مؤقتة هو “افتراء”. وقال مشعل في حديث بثه التلفزيون الرسمي الأردني”إنَّ الحديث عن أنَّ حماس في لحظة واحدة ستقبل دولة ذات حدود مؤقتة هو افتراء ولا يمكن أن نقبل بديلاً عن فلسطين رغم اعتزازنا بالأراضي العربية”.

ووصف مشعل زيارته الأخيرة للعاصمة الأردنية عمان بأنها عزَّزت الثقة المبنية على الشفافية، وعلى الفهم المتبادل مع القيادة الأردنية.وأضاف: “قمنا نحن في حماس بخطوات إيجابية مع والقيادة الأردنية على رأسها الملك عبد الله الثاني، وبقية المسؤولين، وهذه الخطوات الإيجابية تعزِّز الثقة المبنية على الشفافية، وعلى التفاهم المتبادل، وعلى بحث المسائل بطريقة معمَّقة، وتوصلنا إلى قدرة على فهم الآخر والبحث عن القواسم المشتركة التي يمكن أن نعمل فيها معاً”.

تطورات في العلاقة الأردنية- الفلسطينية
وتابع: “مجمل لقاءاتي في الأردن شهدت تطورات تراكمية في العلاقة الأردنية- الفلسطينية، وبحثنا المصالحة الفلسطينية وتعزيز الوحدة الوطنية وإنهاء الانقسام والصراع العربي- الإسرائيلي والآفاق والاحتمالات في ضوء الانتخابات الإسرائيلية والأمريكية”. وأشار مشعل إلى أنَّ الأردن حريص على وحدة الصف الفلسطيني، وقال: “هذا ما لمسناه في كل لقاءاتنا، وأعتقد أنَّ العرب بمجملهم مع المصالحة الفلسطينية”، مؤكدا أن الانقسام الفلسطيني بأنه شكل عبئا على العرب جميعاً، ومرحباً بأي دور أردني في المصالحة، مشيراً إلى الدور القطري في هذا المجال، وإلى أن “مصر تبقى هي الراعية الأساسية، موضحاً أنَّ النظام المصري يقف على مسافة واحدة من حماس وفتح.

الوقوف إلى جانب النظام السوري
وحول الأحداث في سورية، أكَّد رئيس المكتب السياسي لحركة “حماس” أنه لا يمكن لحركة حماس الوقوف إلى جانب النظام السوري في خياره العسكري ضد شعبه، وقال مشعل: “بذلنا جهوداً لتحييد المخيمات الفلسطينية في سورية ولكن مع الأيام ومن دون الدخول بتفاصيل أقحمت المخيمات”. وتابع: “تحدثت مع القيادة السورية في شباط / فبراير عام 2011 قبل اندلاع الربيع السوري بشهر ونصحناهم، ولكن اختاروا هم الحل العسكري قلنا للنظام في سورية هذه ليست مؤامرة، هذه مطالب شعبكم، وبالتالي لا يمكن لـحماس أن تشكل غطاءً عسكرياً للنظام السوري وافترقنا وغادرنا”.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.