شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

إرتفاع عدد القتلى الى 50 شخصا في إحتجاجات مصر ومرسي يفرض الطوارىء

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 29 يناير, 2013 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

خرج مئات المحتجين المناوئين للحكومة المصرية إلى الشوارع في مدن القناة ليلا تحديا لقرار الرئيس محمد مرسي أمس بفرض حظر تجول ليلي في المدن الثلاث بورسعيد والإسماعيلية والسويس. وهتف المحتجون في الإسماعيلية “يسقط يسقط محمد مرسي” و”تسقط تسقط الطوارىء” وترددت هتافات مماثلة في المدينتين الآخريين.

وقتل شخصان بالرصاص أمس في اليوم الخامس من احداث العنف في مصر التي قتل فيها نحو 50 شخصا ودفعت الرئيس الإسلامي محمد مرسي إلى فرض جزئي لحالة الطوارىء في محاولة لإنهاء موجة من الاضطراب تجتاح أكبر الدول العربية سكانا. وتشمل حالة الطوارىء التي فرضها مرسي أمس الأحد مدن بورسعيد والإسماعيلية والسويس المطلة على قناة السويس. ونشر الجيش قواته من قبل في المدن الثلاث ووافقت الحكومة اليوم على مشروع تعديل قانوني يمنح أفراده سلطة الضبطية القضائية التي تتيح للعسكريين إلقاء القبض على المدنيين.

الساحة السياسية في مصر
ووافق مجلس الشورى الذي يتولى التشريع لحين انتخاب مجلس النواب خلال الشهور المقبلة على مشروع التعديل. وقال مصدر في مجلس الوزراء لرويترز إن أي محاكمات بالنسبة لمن يلقي رجال الجيش القبض عليهم ستكون أمام المحاكم المدنية. لكن يرجح أن تثير هذه الخطوة غضب المحتجين الذين يتهمون مرسي باستخدام وسائل التنكيل بالمعارضين التي اتبعها سلفه حسني مبارك. وبعدما توحدت صفوف الاسلاميين والليبراليين خلال الانتفاضة التي اطاحت بمبارك قبل عامين اصبحت الساحة السياسية في مصر تشهد استقطابا حادا.

حوار وطني
ورفض معارضو مرسي اليوم دعوة وجهها أمس الأحد لحوار وطني. ويتهمه المعارضون بخطف الثورة والالتفات فقط إلى حلفائه الإسلاميين وخلف وعده بأن يكون رئيسا لكل المصريين. وخرج ألوف المحتجين المناوئين لمرسي إلى الشوارع اليوم في القاهرة ومدن أخرى في الذكرى الثانية لأحد أكثر أيام الانتفاضة على مبارك دموية والذي عرف بجمعة الغضب. واستمرت الانتفاضة 18 يوما.

الشعب يريد إسقاط النظام
وفي مدينة الإسكندرية التي تقع على البحر المتوسط هتف آلاف المتظاهرين “ارحل” و”الشعب يريد إسقاط النظام” و”يسقط يسقط حكم المرشد” في إشارة إلى المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين محمد بديع. وفي القاهرة أطلقت الشرطة قنابل الغاز المسيل للدموع على المحتجين الذين يرشقونها بالحجارة قرب ميدان التحرير مهد الانتفاضة التي أسقطت مبارك.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.