شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

ابن رونالدو وأمه يخطفان الأضواء في نهار “هاتريك” خيتافي

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 28 يناير, 2013 | القسم: الأخبار الرئيسية 2, رياضـة

خطف “كريستيانو جونيور” ابن نجم كرة القدم البرتغالي كريستيانو رونالدو الأضواء أثناء تواجده برفقة جدته لمتابعة تألق أبيه في مباراة ريال مدريد وخيتافي الذي كلله بتسجيل “هاتريك”.

وبات كريستيانو جونيور حديث وسائل الإعلام الإسبانية نظرا لأن أبيه يحيط حوله سياجا من السرية ويفضل إبعاده عن الإعلام كي لا يؤثر بالسلب على استمتاعه بمرحلة الطفولة.

وظهرت ملامح الفرحة الشديدة على وجه جونيور وأم رونالدو في مقصورة الشرف بملعب سانتياغو برنابيو، وخاصة لحظة تسجيله للأهداف الثلاثة، حيث كان يتوجه (صاروخ ماديرا) باتجاههم للاحتفال معهم وإهداء الأهداف إليهما.

وكان رونالدو قد اعترف بأن ابنه غير حياته وجعله شخصاً ناضجاً، ليطوي صفحة الشاب الأهوج الطائش والمثير للجدل بفضائحه وتعدد علاقاته النسائية، كما منحه الاستقرار الأسري الذي انعكس على تألقه في الملعب وتغيير سلوكه للأفضل.

كما نفت فرحة الأم كل ما تردده الصحف حول خلافه معها لإرضاء رفيقته العاطفية عارضة الأزياء الروسية إرينا شايك.

ولا ينكر قائد منتخب البرتغال وأفضل لاعب في العالم 2008 الدور الذي لعبته أمه في نشأته وتشجيعه على أن يبدع في عمله ويطور موهبته، بجانب مؤازرته ودعمه معنويا بعد وفاة والده وهو في سن الـ20 بسبب إدمان الكحول.

وتشير تقارير صحفية إلى أن والدة الطفل هي نادلة أميركية تعرف عليها رونالدو في أحد المطاعم وقضى معها ليلة حمراء واحدة كان ثمرتها إنجاب جونيور.

وأجرى رونالدو فحوصا طبية أثبتت نسبه للطفل بعد أن لاحقته النادلة، قبل أن يخبر والدته دولوريس وشقيقتيه إلما وكاتيا بنبأ الحمل، وهو ما رحبوا به عن اقتناع، وشجعوه على الاعتراف به.

واعترف كريستيانو بالطفل بعد مونديال جنوب إفريقيا 2010 دون الكشف عن هوية الأم، في حين ذكرت التقارير أنه دفع لها مبلغ 10 ملايين يورو مقابل التخفي والابتعاد عن الإعلام، فيما يتكفل هو وأسرته برعاية الطفل.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.