شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

شاب درزي: نخدم الدولة ونُمنع من دخول الملاهي!

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 27 يناير, 2013 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

روى الشاب راني طريف ( 27 عامًا) من قرية جولس العربية الدرزية، وقائع ما تعرّض له من إهانة وتمييز لدى محاولته الدخول بصحبة ستة من أصدقائه اليهود، إلى ملهيين في بلدة كريات حاييم قرب حيفا.

وقال طريف، أن حراس الناديين الليليين، رفضوا ادخاله لمجرّد اسمه المسجل في الهوية، دون أن يلقوا بالاً إلى أنه- كما قال- جندي مقاتل في كتيبة ” حيرف” ( ” الحرية”) ويخدم في جيش الاحتياط، ويعمل حارسًا لإحدى الدوائر الحكومية في حيفا، ويدرس موضوع الهندسة المكيانيكية.
ومن بين ما رواه ” راني”، الذي قال أنه على صلة قربى بالزعيم الروحي للطائفة العربية الدرزية، فضيلة الشيخ موفق طريف، أنه شارك أصدقاءه الاحتفال بميلاد احدهم، وفي وقت لاحق قرروا مواصلة الاحتفال في ملهى يحمل اسم ” روز” في كريات حاييم، وعند باب الملهى، فحصت الحارسة بطاقات هوية أفراد المجموعة، وسمحت للجميع بالدخول، ما عدا ” راني طريف” لمجرد تأكدها من أنه ليس يهوديًا، وعللت ذلك بأن الدخول مسموح لمن تسجلوا مسبقًا، وهنا أبلغها أصدقاؤه بأنهم لم يتسجلوا، فكيف سمحت لهم واعترضت على ” راني”، وقرروا جميعًا الانسحاب تضامنًا مع صديقهم.

نفس المشهد، في ملهى ثانٍ…

وفي اليوم التالي، وفقًا لرواية راني طريف، جاء ” الفصل الثاني” من التمييز والإذلال، حين رافق أصدقاءه إلى ملهى آخر في نفس البلدة، يحمل اسم ” نتباغ”، حيث قوبل بنفس المعاملة. وهنا يضيف راني أن صديقًا له، وهو عربي درزي يعمل في مصلحة السجون، قد تعرّض لمواقف مشابهة ” فاضطره” إلى تغيير اسمه باسم يهودي ” ومن يومها وهو لا يواجه أية مضايقة”- على حد وصف راني.

وفي معرض شكواه قال راني: نستضيف في بيوتنا- بيت عائلتي وقريبي الشيخ موفق طريف- مسؤولي الدولة وكبار موظفي الحكومة، من رئيس الدولة والوزراء والنواب وقادة الجيش. وحتى أصغر مسؤول، فما الداعي لهذا التمييز وهذه العنصرية؟ انا وعائلتي قطعة لحم من لحم هذه الدولة، بل ( كأننا) يهود أكثر من اليهود- على حد توصيفه.

وحتى اللحظة لم يعقب المسؤولون في ملهى ” روز” على الشكوى، فيما ادعى المسؤولون في ملهى ” نتباغ” أنهم لم يتلقوا أية شكوى حول الموضوع ” ولذا ليس بإمكاننا التعقيب”!

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

التعليقات (4)