شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

“الكلاسيكو” يطل على برشلونة وريال مدريد في أجواء “مضطربة”

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 27 يناير, 2013 | القسم: الأخبار الرئيسية 2, رياضـة

مدريد – وسط العديد من المشاكل وغياب بعض العناصر المؤثرة، يستعد قطبا الكرة الإسبانية ريال مدريد وبرشلونة لمواجهة الكلاسيكو المرتقبة بينهما في المربع الذهبي لبطولة كأس ملك إسبانيا من خلال مباراة كل منهما الأحد في المرحلة الحادية والعشرين في الدوري الإسباني لكرة القدم.

ويلتقي الفريقان الأربعاء المقبل في ذهاب الدور قبل النهائي لمسابقة الكأس ثم يلتقيان بعدها بأربعة أسابيع إياباً ليكون الموسم الثالث على التوالي الذي يصطدم فيه الفريقان ببطولة كأس ملك إسبانيا بعدما اصطدما في نهائي البطولة موسم 2010/2011 وفي دور الثمانية موسم 2011/2012 .

ولكن المواجهة بينما هذه المرة ربما تكون الأطول نظراً للفارق الزمني الكبير بين مباراتي الذهاب والإياب والذي يشهد خلاله (بين المباراتين) خوض كل من الفريقين لمباريات أخرى في الدوري المحلي ودوري الأبطال الأوروبي.

ويعاني كل من الفريقين قبل مواجهة الأربعاء المقبل من عدة عوامل تؤثر سلبياً على استقراره وإن نجح كل منهما في معالجة بعض مشاكله انتظاراً لما ستسفر عنه مباراة الأربعاء.

واستعاد برشلونة نغمة الانتصارات من خلال الفوز 4-2 على ملقا في إياب المربع الذهبي للكأس الخميس بعدما خسر مطلع الأسبوع الماضي أمام ريال سوسييداد 2-3 في الدوري الإسباني.

ولكن الفريق الكتالوني سيضطر لمواجهة منافسه التقليدي العنيد الأربعاء المقبل في غياب مديره الفني تيتو فيلانوفا الذي يتواجد حاليا في نيويورك لاستكمال مرحلة العلاج بعد الجراحة التي أجراها لاستئصال ورم سرطاني.

وفي المقابل، يبدو أن الأمور ما زالت معقدة في الريال نظراً لفشل إدارة النادي في رأب الصدع بين اللاعبين ومديرهم الفني البرتغالي جوزيه مورينيو إضافة لفضيحة التسريبات العديدة لأخبار وأحداث النادي إلى وسائل الإعلام وغياب الاستراتيجية والفسلفة الواضحة والمناسبة التي تمكن النادي من تعويض غياب لاعب كبير مثل إيكر كاسياس حارس مرمى وقائد الفريق.

وتأكد غياب كاسياس عن صفوف الفريق لمدة شهرين بعد الإصابة التي تعرض لها اللاعب بكسر في أحد أصابع اليد اليسرى خلال مباراة الفريق التي انتهت بالتعادل 1-1 .

وأجرى كاسياس جراحة في إصبعه المكسور الجمعة وتأكد غيابه لمدة شهرين عن صفوف الفريق بعدما كان متوقعا أن يغيب لمدة شهر واحد فقط.

ويغيب كاسياس بهذا عن مباراتي الكلاسيكو أمام برشلونة وعن مباراتي الفريق أمام مانشستر يونايتد الإنكليزي في دور الستة عشر لدوري أبطال أوروبا بالإضافة لعدد من المباريات في الدوري الأسباني.

وقال تشافي هيرنانديز صانع ألعاب برشلونة والمنتخب الإسباني “إنه (كاسياس) قلب ريال مدريد وقائد الفريق، غيابه سيؤثر على الريال والمنتخب الأسباني لأنه جزء مهم من الفريقين”.

وأعرب مورينيو عن ثقته في الحارس الإحتياطي أنطونيو أدان الذي قال الجمعة “إنني مستعد للعب وأحظى بمساندة المدرب، ما حدث لإيكر (كاسياس) أمر محزن، ولكنها كرة القدم”.

ورغم ذلك، حرص الريال على التعاقد مع حارس مرمى جديد قبل غلق باب الانتقالات الشتوية الحالية ونجح في ضم دييغو لوبيز (31 عاماً) حارس مرمى أشبيلية.

وبينما يبدو الوضع فوضوياً في الريال، تشير المؤشرات إلى تعافي الفريق نسبياً في مسيرته داخل الملعب حيث تعادل مع فالنسيا وعبر بجدارة إلى المربع الذهبي في كأس ملك أسبانيا بعدما تغلب عليه 2-صفر ذهابا قبلهال بأسبوع واحد فقط كما حقق الفريق فوزاً كاسحاً 5-صفر على فالنسيا أيضا مطلع الأسبوع الماضي في الدوري الإسباني.

وشهد اليومان الماضيان مؤشراُ آخر على حالة التوتر التي يعيشها الريال خارج الملعب بعد ما نشرته صحيفة “ماركا” الإسبانية الرياضية عن مطالبة كاسياس وزميله سيرخيو راموس لإدارة النادي بفسخ تعاقد مورينيو وأنهما هددا بالرحيل عن صفوف الفريق في نهاية الموسم الحالي إذا لم يستجب النادي لطلبهما.

ورغم المؤتمر الصحفي الذي عقده فلورنتينو بيريز رئيس النادي الخميس لنفي ما أشارت إليه الصحيفة، أكدت “ماركا” مجدداً على صحة ما ذكرته ونشرت الجمعة بعض الرسائل التي تبادلها اثنان من لاعبي الفريق على الهاتف المحمول عقب اجتماع كاسياس وراموس مع مورينيو، حسبما أفادت الصحيفة.

وأكد تشافي “إذا كان إيكر (كاسياس) مشكلة كبيرة، فإنه روح الريال وقائده”.

ولكن مشاكل الريال لا تتوقف عند حراسة المرمى حيث يخوض الفريق مباراة الكلاسيكو المرتقبة أمام برشلونة في غياب قلبي دفاعه نظراً للجراحة التي أجراها البرتغالي بيبي في الكاحل بينما يعاني سيرخيو راموس من الإيقاف.

بينما يبدو وضع الفريق أكثر هدوءا في برشلونة رغم أنها ليست الفترة الأفضل للفريق هذا الموسم، ويقود المدرب المساعد خوردي رورا الفريق في غياب فيلانوفا.

وبرهن برشلونة من خلال الفوز على ملقا الخميس أنه لا يزال يتفوق بفارق هائل على باقي الفرق الإسبانية في المستوى رغم هزيمته قبلها بأيام أمام سوسييداد.

ويأمل برشلونة في الثأر من الريال الذي خطف منه لقب كأس السوبر الإسباني في بداية الموسم الحالي.

ويتمنى الفريق فقط أن يتعافى نجمه الأرجنتيني ليونيل ميسي الذي لم يتدرب مع الفريق الجمعة بسبب إصابة عضلية وينتظر أن يكون ضمن البدلاء في لقاء الأحد أمام أوساسونا بالدوري الإسباني.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.