شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

الشيخ إبراهيم صرصور يهدي النجاح المميز للقائمة الموحدة للجماهير العربية كلها

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 23 يناير, 2013 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

اعتبر الشيخ إبراهيم صرصور رئيس القائمة الموحدة والعربية للتغيير النجاح الذي حققته القائمة العربية الموحدة والعربية للتغيير بحصولها على خمسة مقاعد ومائة وخمسة وثلاثين ألف صوت تقريبا ، شهادة شرف من الجماهير العربية في الداخل لهذه القائمة العريقة ، وأبلغ إشارة إلى مكانتها الرفيعة التي تتمتع بها في واقع هذه الجماهير ووعيهم … هذا وأهدى نجاح القائمة المميز إلى كل الجماهير العربية ، شاكرا لها دعمها وإسنادها في ظروف تعتبر غاية في التعقيد والحساسية … كما وهنأ حزبي الجبهة والتجمع على تحقيق النجاح داعيا إلى تعميق التعاون والتنسيق بين الأحزاب العربية لمواجهة استحقاقات المرحلة المقبلة .

وقال : ” إنه لشرف عظيم أن تجدد الجماهير العربية بغالبيتها ثقتها بالقائمة العربية الموحدة ، وبقدراتها على تمثيل قضاياهم بكل الإخلاص والمهنية . إن حصول القائمة على هذا الدعم غير المسبوق رغم الظروف التي أحاطت بالانتخابات من حيث دعوات المقاطعة وخطاب التثبيط الذي مارسته قطاعات من مجتمعنا ، إلا أن جماهيرنا ظلت أكثر وعيا وأكثر صلابة في وجه السلبية والعدمية التي مارسها البعض . زادتنا النتائج ثقة في قدرة جماهيرنا على صناعة المستقبل ورسم صورته بإرادة قوية وبثقة كاملة ، كما ووضعتنا أمام مسؤوليات دينية ووطنية وقومية لم ننسها يوما ولن ننساها أبدا تجاه شعبنا الذي يستحق منا كل التقدير والاحترام ، كما يستحق منا كل التضحية والعطاء . ” ..

وأضاف : ” إن ما حصلت عليه القائمة الموحدة هو بفضل الله أولا ثم بفضل آلاف النشطاء والعاملين في طول البلاد وعرضها ، وبفضل جماهير رضعت لبن الصبر والمصابرة والمرابطة ، وعركتها حياة شكلت خلاصة التحدي في ظل خلل واضح في موازين القوى بينها وبين دولة امتلكت وما تزال الغالبية الساحقة من أوراق اللعبة . نُثَمِّنُ عاليا هذه الدعم الذي نعتبره دَيْنًا في أعناقنا نَعِدُ برده عطاءً بلا حدود وخدمةً بلا انقطاع في جميع المجالات وعلى جميع الصعد .. ” …

وأكد الشيخ صرصور على أن : ” الأوضاع السياسية والاجتماعية والاقتصادية التي تمر بها البلاد تستدعي منا كأحزاب وكنواب عرب أقصى درجات التنسيق والتعاون في سبيل وضع استراتيجيات العمل لمواجهة استحقاقات المرحلة المقبلة في ظل الانقسام الحاد في الساحة السياسية الإسرائيلية . هنالك فرصة لفعل شيء ، وبأيدينا أن نحدث اختراقا في جدار السياسة الإسرائيلية الأصم . كلي أمل وثقة في تعاون القوى السياسية العربية لحمل مشروع إصلاحي شامل لأوضاعنا ، وخطاب يلامس القضايا الحقيقة لجماهيرنا استعدادا لمنازلات سياسية لا أعتقد أنها ستنتهي في المدى القريب . ” …

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.