شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

اسبوع الانترنت الامن في مدرسة الحكمة – باقة الغربية

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 23 يناير, 2013 | القسم: الأخبار الرئيسية, مدارس وتعليم

قال تعالى : كُنْتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ,-سورة الِ-عمران, وقال سيد البشر محمد صلى الله عليه وسلم “الدال على الخير كفاعله”- حديث صحيح.

من هذا المنطلق الديني الحنيف وتواصلاً مع الخطة المنهجية التي خططت لها اسرة المدرسة وبمبادرة طيبة من مرشدي طلاب وطالبات اكاديمية القاسمي في المدرسة المحاضر الفاضل عوني مصاروة والمحاضرة المربية لينا عنايم تم تنظيم أسبوع الانترنت الآمن حيث يأتي هذا الأسبوع لتوعية الطلاب تجاه المخاطر التي تنجم عن الاستعمال غير الصحيح لشبكة الانترنت مثل الفيروس والمضامين العنيفة والصور الإباحية والتكهنات والبريد الغير محبذ وغير ذلك……

هذا وقد صرحت مديرة المدرسة المربية ازل ملك  ان الهدف من هذا الأسبوع هو تنمية الوعي والمعرفة للاستخدام الصحيح لشبكة الانترنت وتحذير الطلاب من المخاطر التي قد يتعرضون لها. من بين هذه المخاطر التعرض للمواقع الغير مرغوب بها والإدمان على استعمال الانترنت والإجرام عبر الانترنت والنوافذ المزعجة والفيروسات وغيرها.

قام على تنظيم هذا الأسبوع مُركز التربية الاجتماعية المربي عبد الرحمن بدران بالتعاون مع مركز الحاسوب في المدرسة المربي نعيم بيادسة  والمستشارة التربوية المعلمة ايفلين ابو حسين الذين شكروا كل من ساهم في إنجاح فعاليات هذا الأسبوع وخصّوا بالذكر طلاب وطالبات اكاديميّة القاسمي والمرشدين الافاضل.

تخللت هذه الفعاليات توزيع طيّة بعنوان الوصايا العشر للإبحار الامن في الانترنت ومحاضرات قيّمة ,دروس محوسبة وعروض تقديميّة اتحفنا بها طلاب وطالبات القاسمي.

البرنامج شمل جميع صفوف المدرسة, وقد زُيّنت اروقة المدرسة بوسائل ايضاحية وارشادات وزوايا مختلفة ومتنوعة لتوعية طلابنا بخصوص الابحار الامن.

اسرة مدرسة الحكمة تتقدم بجزيل الشكر والعرفان للسيدة لينا غنايم والاستاذ الداعي الفاضل عوني مصاروة والى طلاب وطالبات الاكاديمية على هذا العمل الرائع.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

التعليقات (4)