شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

مرشحة حزب العمل ناديا حلو في جولات انتخابية بمختلف أنحاء البلاد

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 20 يناير, 2013 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

قامت عضو الكنيست السابقة ومرشحة حزب العمل في الانتخابات الوشيكة ناديا حلو في عدة جولات انتخابية في العديد من البلدات العربية واليهودية منها يافا واللد والرملة وعسفيا وعكا وزخرون يعقوف حيث تجولت في سوق الرملة والتقت تجارا عربا ويهود.
وفي بلدة زخرون يعقوف شاركت ناديا حلو في “لقاء جمع رجال اعمال ويهود اعربوا فيها عن دعمهم للحزب في الانتخابات الوشيكة”. وقد شارك في اللقاء أيضا كل من عضو الكنيست غالب مجادلة وإسحاق هرتسوغ والمرشحة ميراف ميخائيلي.
أما في بلدية عسفيا عقد “لقاء انتخابي حاشد لنشطاء حزب العمل في منزل سمير أبو فارس حيث تم خلاله بحث سبل تشجيع المشاركة في الانتخابات والتصويت لصالح حزب العمل”.
وشددت ناديا حلو في جولاتها الانتخابية على أنه “في 22.1.2012 سوف نتوجه للإدلاء بأصواتنا في انتخابات مصيرية تؤثر على كل فرد فينا. هذه الانتخابات تعتبر فرصة من أجل التغيير والتأثير على مصيرنا، للتأثير على مستقبل أطفالنا وبيتنا. هذه فرصة من أجل التأثير بشكل فعلي على مستقبلنا. فالمجتمع العربي – والذي نحو 60% من أفراده تحت مستوى خط الفقر يعاني من فوارق اجتماعية عميقة ومن عدم مساواة ازدادت بشكل ملحوظ في السنوات العشر الأخيرة تحت حكومة نتنياهو. هذا ليس أمرا مقدرا لنا، إنما بسبب سياسة اقتصادية دهستنا جميعا وساعدت الأكثر ثراء فقط”.
وأضافت ناديا حلو: “حزب العمل برئاسة شيلي يحيموفيتش بادر إلى حل قضيتين أساسيتين تهمنا نحن كمواطنين عرب، القضية الأولى الاجتماعية الاقتصادية والثانية السياسية. إن حزب العمل هو الوحيد الذي عرض على الناخبين برنامجا مفصلا بشكل واضح جدا من شأنه أن يؤثر إيجابيا على التربية والتعليم الذي سنمنحه لأبنائنا وعلى قدرتنا على شراء منزل، وعلى قدرتنا في العيش بكرامة”.

وفي المجال السياسي أكدت ناديا حلو على أن “حزب العمل يعرض وثيقة جديدة تمت بلورتها لأكثر من عام تهدف أساسا إلى استنئاف عملية السلام خلال ثلاثة أشهر والخروج من الجمود الحالي الذي قادتنا إليه حكومة الليكود”.
كما شددت مرشحة حزب العمل في جولاتها الانتخابية على أن “حزب العمل هو البديل الوحيد لحكومة متطرفة يقودها نتنياهو وليبرمان. وإذا ما تم إعادة انتخاب هذه الحكومة مجددا فإننا سندفع ثمنا باهظا، والمجتمع العربي بشكل خاص”.
كما أوضحت ناديا حلو أهمية المشاركة في الانتخابات وعدم مقاطعتها قائلة: “كل فرد فينا سيدلي بصوته سوف يساعد على تبديل الحكومة الحالية وإعادة الأمل لمستقبل مشترك أفضل لنا جميعا بين العرب واليهود، وللمجتمع العربي والمواطنين أجمع”.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.