شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

تيفيز: أرفض التجديد لأن مانشستر سيتي “استصغرني”!

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 20 يناير, 2013 | القسم: الأخبار الرئيسية 2, رياضـة

قال الأرجنتيني كارلوس تيفيز مهاجم مانشستر سيتي بطل الدوري الإنكليزي لكرة القدم إنه رفض عرضًا لتجديد تعاقده مع الستيزينز موسمين مفضلاً العودة لبلاده عن الاستمرار في أوروبا، بعدما قضى أياما عصيبة من البكاء وحيدا.

وينتهي تعاقد تيفيز (28 عامًا) مع مانشستر سيتي صيف العام 2014 يصبح اللاعب بعدها حرًا في الانتقال للفريق الذي يريد دون مقابل مادي.

وأضاف تيفيز في تصريحات نقلتها “ميرور” الإنكليزية عن صحف أرجنيتية: “إدارة النادي ترغب في تجديد تعاقدي موسمين لكنني سأعود إلى الأرجنتين عقب انتهاء العقد الحالي، لم يتبق لي إلا 18 شهرًا فقط”، متابعًا: “لن يكون الأمر سهلاً مانشستر سيتي لن يتركني أرحل دون مقابل”.

وأكد مهاجم مانشستر يونايتد السابق على أن “بوكا جونيو” سيكون وجهته المقبلة، مضيفًا: “رئيس النادي أبلغني أن الباب مفتوح دائمًا لاستقبالي، أحلم بارتداء قميصه، وأسرتي ترغب في انتقالي إليه أيضًا”، وواصل: “بالنسبة لي اللعب مع بوكا أفضل بكثير من الاستعداد لمباراة مانشستر سيتي أمام فولهام”.!

وتعرض تيفيز لأزمة الموسم الماضي كادت تنهي علاقته بالستيزينز بعدما قال روبرتو مانشيني المدير الفني للفريق إن اللاعب رفض المشاركة في مباراة بايرن ميونيخ بدوري أبطال أوروبا، وتعرض المهاجم الأرجنتيني إثر ذلك للإيقاف من إدارة النادي إضافة إلى عقوبة مالية تم تخفيفها لاحقًا والسماح له بالعودة للمشاركة في المباريات.

ولم يتجاوز المهاجم الأرجنتيني الآثار النفسية التي خلفتها تلك الأزمة إذ قال: “فقدت الرغبة في اللعب، كنت أجلس وحيدًا في غرفتي وأبكي ساعات طوال”، وتابع: “المصائب لا تأتي فرادي.. استبعاد من كوبا أمريكا وخلاف مع مانشيني”.

وجدد “الأباتشي” التعبير عن غضبه من الجلوس احتياطيًا في بعض المباريات بقوله: “ما زلت أكره الجلوس على مقاعد البدلاء، لدي رغبة جامحة في اللعب، لكنني الآن أتفهم أسباب المدرب في عدم الدفع بي منذ الدقيقة الأولى”.

يُذكر أن مانشستر سيتي يحتل المركز الثاني في الدوري الإنكليزي برصيد 51 نقطة وبفارق 4 نقاط عن المتصدر مانشستر يونايتد.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.