شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

كاكا يخرج عن صمته: سأضحي بأي شيء من أجل العودة لميلان

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 17 يناير, 2013 | القسم: الأخبار الرئيسية 2, رياضـة

أفصح نجم كرة القدم البرازيلي ريكاردو كاكا عن رغبته في العودة إلى فريقه السابق ميلان الإيطالي “مهما كانت التضحيات” بعد أن وصلت علاقته بالمدرب البرتغالي جوزيه مورينيو المدير الفني لريال مدريد الإسباني إلى طريق مسدود.

وتخلى كاكا (30 عاما) عن دبلوماسيته التي تمسك بها في الآونة الأخيرة مع تزايد الأنباء عن رحيله عن النادي الملكي، ليكشف صراحة عن حلمه بالعودة إلى الروسونيري، حتى لو كلفه الأمر التضحية بتخفيض راتبه الضخم.

وكان كاكا، أفضل لاعب في العالم العام 2007، قد سافر إلى مدينة ميلانو الإيطالية عقب فوز ريال مدريد على فالنسيا (2-صفر) في ذهاب ربع نهائي كأس الملك، ونشر على صفحته الخاصة بموقع (تويتر) صورة جمعته بمواطنه روبينيو لاعب ميلان الحالي على مائدة العشاء.

وأرفق نجم منتخب راقصي السامبا بجوار الصورة تعليقا يقول: “إذا توصل ميلان وريال مدريد إلى اتفاق بشأني، سأضحي من أجل العودة إلى إيطاليا”.

وسبق لنائب رئيس النادي اللومباردي أدريانو غاليانو أن أكد أن استعادة كاكا “مستحيلة” لأسباب مالية بسبب راتبه الباهظ، غير أن تضحية نجم السيليساو قد تفتح المجال لعودته إلى النادي الذي منحه الشهرة والنجومية.

وخرج كاكا من حسابات مورينيو منذ توليه قيادة الريال في العام 2010، حيث منحه فرصة اللعب في عدد محدود من المباريات، وجعله أسيرا لمقاعد البدلاء رغم تألقه في الدقائق المعدودة التي يشارك بها، ليفقد بريقه ويتحول من حامل للكرة الذهبية إلى مجرد لاعب عادي.

وشهدت مشاركة كاكا الأخيرة في الليغا أمام أوساسونا تعرضه للطرد بعد 18 دقيقة فقط من نزوله كبديل.

ولعب كاكا بقميص ميلان في الفترة بين 2003 و2009 قبل الانتقال إلى ريال مدريد في صفقة قياسية قدرت بـ68.5 مليون يورو، وقد توج معه بدوري أبطال أوروبا 2007 والسوبر الأوروبي ومونديال الأندية في نفس العام، بجانب دوري الكالتشو والسوبر المحلي عام 2004.

ويقضي كاكا لاعب وسط الملكي أياما عصيبة في الفريق، قد تكون الأسوأ في مسيرته الاحترافية، بعد أن أصبحت مشاركاته مع الفريق الملكي شبة نادرة، وهو ما دفعه للتأكيد على رغبته في العودة إلى ميلان.

وشارك لاعب الوسط البرازيلي (30 عاما) هذا الموسم 12 مباراة فقط مع ريال مدريد، وهو ما يزيد موقفه صعوبة، وعدم اتضاح الرؤية بشأن مستقبله.

وقد يكون رحيل كاكا عن الريال حلا لأزمات عديدة أهمها أزمة راتب كريستيانو رونالدو، مع العلم أن النجم البرازيلي يحصل على راتب أعلى من رونالدو، وشده الرحال إلى الدوري الإيطالي ستفسح المجال لفلورنتينو بيريز رئيس “الميرينغي” لتمديد وتحسين عقد المهاجم دالبرتغالي وإرضائه على الصعيد المادي.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.