شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

غوارديولا يجد السحر في إنكلترا من بعد مورينيو

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 16 يناير, 2013 | القسم: الأخبار الرئيسية 2, رياضـة

مدريد – قال بيب غوارديولا المدرب السابق لبرشلونة متصدر دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم إنه يجد في الكرة الإنكليزية “سحراً” مشيراً إلى أن طموحه هو تدريب فريق في الدوري الإنكليزي الممتاز في المستقبل.

وحصل غوارديولا (41 عاماً) على عام كراحة من التدريب عقب قيادته برشلونة للفوز بأربعة عشر لقبا في غضون أربعة مواسم من بينهم لقبان لدوري أبطال أوروبا وثلاثة القاب متتالية للدوري الإسباني وأكد هذا الشهر أنه سيعود للتدريب الموسم المقبل.

وربطت تقارير إعلامية بين غوارديولا وبين تدريب أندية تشيلسي ومانشستر يونايتد ومانشستر سيتي في الدوري الإنكليزي ونادي بايرن ميونيخ الألماني وباريس سان جيرمان الفرنسي.

وقال غوارديولا الموجود في نيويورك في رسالة نشرها موقع الاتحاد الإنكليزي لكرة القدم على الانترنت “أجد دوماً حالة من السحر في كرة القدم الإنكليزية ربما بسبب الأجواء والجماهير والمشجعين.”

وأضاف “لم أحقق حلمي كلاعب باللعب هناك إلا أن الأمل يحدوني أن أحقق هذا في المستقبل، كان لدي تحد بأن أكون مدرباً أو مديراً هناك وأشعر بالخبرة التي اكتسبها المدربون واللاعبون الذين كانوا هناك.”

وتابع “إنه إحساس فريد أن تلعب في هذا الدوري، أريد أن استشعر الجماهير والأجواء ووسائل الإعلام وطريقة أداء اللاعبين وكافة الأمور.”

واستطرد قائلاً “لا زلت شاباً حيث أنني أبلغ 41 عاماً فقط لذا فأن الأمل يحدوني في المستقبل أن أدرب هناك واستمتع بهذا.”

وكان غوارديولا يتحدث إلى الاتحاد الإنكليزي كجزء من احتفالات الأخير بالذكرى 150 لتأسيسه.

وعلى صعيد متصل، أكد البرتغالي جوزيه مورينيو مدرب ريال مدريد الثلاثاء أن إنكلترا هي أفضل مكان لممارسة التدريب وأنه سيعود إلى هناك يوما ما.

وقال مورينيو خلال مؤتمر رابطة مدربي الدوري الإنكليزي الممتاز في المجمع التدريبي عالي التقنية الخاص بمنتخب إنكلترا “كنت مدربا صغيرا جدا في السن حينما تركت البرتغال وتوجهت إلى إنكلترا، لا يوجد مكان أفضل من هذا.”

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.