شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

نساء المركز يشاركن في الحملة الانتخابية للكنيست بحضور إبراهيم صرصور

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 16 يناير, 2013 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

بحضور العشرات من الكوادر النسائية ومن المؤيدات والنشيطات في يافا والطيبة وكفر قاسم ، أخذت الحملة الانتخابية زخما جديدا حيث زادت من نشاطها في أجواء من الحماس ، والتعاهد على نصرة القائمة العربية الموحدة والعربية للتغيير حتى تحقيق الإنجاز المشرف على طريق الكفاح من اجل الوجود والهوية الدينية والقومية والوطنية ومن اجل الحقوق الفردية والجماعية ، السياسية والمدنية .

افتتح اللقاء قادة الحركة الإسلامية وممثلات العمل النسائي في المدن الثلاث ، استمعن الأخوات بعدها لمحاضرة قيمة للشيخ إبراهيم صرصور وضح فيها أولويات القائمة العربية الموحدة ورؤيتها المستقبلية ، وكذلك دور المرأة الريادي في صناعة القرار وبناء المجتمع ، وفرص انخراطها في العمل العام وتقلدها للمواقع القيادية في كل مجالات الحياة تطبيقا للرؤية الإسلامية المتطورة التي حفظت للمرأة على امتداد التاريخ الإسلامي دورا بارزا في رسم المشهد وصياغة المجتمع .

هذا وأكد الشيخ إبراهيم صرصور على مجموعة من القضايا منها ، آليات تحويل الصوت العربي من حالة الاحتجاج إلى حالة التأثير ، إنجازات القائمة العربية الموحدة والعربية للتغيير في الدورة البرلمانية المنقضية ، أهمية المشاركة في الانتخابات ، الظروف التي تكتنف الانتخابات هذه المرة والتي تستدعي اصطفافا قويا للجماهير العربية ، حقيقة الوحدة بين الأحزاب العربية ، مخاطر دعوات المقاطعة وعدم المشاركة في تعزيز قوة الأحزاب الصهيونية على اختلاف أشكالها وألوانها الشائهة ، الانجازات التي حققتها القائمة في السنوات الماضية وعلى جميع المستويات الفردية والجماعية والسياسية والحقوقية ، التحديات التي تواجه الجماهير العربية والتي تحتاج إلى من يعبر عنها في السلطة التشريعية ، وحقوقها التي تحتاج الى من يدافع عنها أمام كل أجهزة الدولة ومؤسساتها ، إضافة إلى تميز القائمة الموحدة والعربية للتغيير في تشكيلها الوحدوي الأصيل وتحالفها الذي يجمع بين القوى الوطنية الإسلامية والقومية ، وانجازاتها التي تعتبر نوعية بامتياز .

هذا ودعا النساء إلى دعم القائمة الموحدة والخروج للصناديق والتصويت بكثافة تحديا للأحزاب الصهيونية ، وتعزيزا للصوت العربي الفاعل والجريء داخل البرلمان دفاعا عن الوجود والهوية والحقوق ، في أجواء تعيش فيها الأقلية العربية شبه وحيدة ، الأمر الذي يحتم عليها خوض معركتها من خلال استثمار كل المساحات المتاحة بعيدا عن المزايدات والشعارات التي ما جرت علينا وعلى مدى العقود الماضية إلا مزيدا من التخلف والاستقطاب والسلبية .

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.