شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

أهمية العناية بصحة الفم والأسنان خلال الحمل

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 23 ديسمبر, 2012 | القسم: حمل وولادة

تنسى الكثير من النساء أهمية العناية بصحة الفم والأسنان خلال الحمل، مع العلم أن صحة الفم لها علاقة بصحة وسلامة الجنين، وهناك الكثير من الأمهات اللواتي يعلمن كيفية الإهتمام بمشاكل الحمل، ويهملن السؤال عن التغيرات الهرمونية خلال فترة الحمل وعن المخاطر وأمراض اللثة التي قد ينعكس أثرها السلبي على الجنين.

وقد ذكرت إحدى الدراسات أن احتمالية زيادة ولادة الأطفال الخدج أو الأجنة الميتة في حالة إصابة الحامل بأمراض اللثة كبيرة، ولكن بالعناية المستمرة بصحة الفم والأسنان يمكنك تجنب هذه الأشياء.

وذكر الباحثون بالدراسة أيضاً أن هناك بكتيريا تدعى “العصوية المغزلية أو المغزلية المنواة” وجد أن لها علاقة بحالات الولادة المبكرة أو نقص وزن المولود، هذه البكتيريا مرتبطة بعدوى أمراض اللثة ، حيث تنتقل عبر المشيمة إلى الجنين. ولمنع احتمالية حدوث ذلك، فإنه يجب عليك أن تهتمي بصحة فمك حتى قبل الحمل.

تظهر التهابات اللثة عادةً في المرحلة الوسطى من الحمل ، لذلك تسلحي بفرشاة الأسنان والخيط وتمتعي بابتسامة مشرقة.

لا تترددي في زيارة طبيب الأسنان في حالة الإشتباه بوجود مرض في اللثة كحدوث ألمٍ أو نزفٍ أو رائحةٍ كريهةٍ، وتأكدي أن هناك علاجات آمنة للمرأة الحامل.

حافظي على صحة فمك وأسنانك من أجلك أولاً ومن أجل طفلك ثانياً، وداومي على زيارة طبيب الأسنان بشكلٍ منتظم.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.