شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

أشياء يجب أن تعرفيها عن زوجك

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 13 سبتمبر, 2012 | القسم: الأسرة والبيت

لقد خلق الله الرجال والنساء مختلفين عن بعضهم البعض، بعض هذه الفروقات ظاهر والبعض الأخر لا. كتبت مؤخرا المؤلفة والكاتبة الصحفية شانتى فيلدهاهان كتابا رائعا، “للنساء فقط: ما تحتاج إلى معرفته عن الحياة الداخلية للرجال”، قامت فيه بإجراء مقابلات وإستطلاع آراء ألف رجل،وسوف نستعرض منه عشرة أشياء يرغب الرجال أن يعرفها النساءعنهم ، بل أكثر من ذلك، أن فهم هذه القضايا سوف يؤدى إلى وضع زواجك فى مكانا أفضل!

تذكر شانتى فيلدهاهان أن الرجل يفضل أن يشعر بأن زوجته لا تحبه على أن يشعر بعدم الإحترام، فالرجل يريد أن يشعر بإحترام زوجته له داخل البيت وخارجه. الرجال يشعرون بالسعادة عندما يشعرون بثقة، وإعجاب، وتقدير زوجاتهم لهم.

غضب الرجل هو في كثير من الأحيان إستجابة لشعور بعدم الإحترام من قبل زوجته. عندما يغضب الزوج من زوجته، لا يجوز له أن يخرج ويقول، “أنت لم تحترمينى!” ولكن هناك إحتمال أن يشعر أنه أهين من قبل شيء فعلته زوجته والتى يعتبرها مسيئة ومهينة.

يريد الرجال من زوجاتهم بأن يذكروهم بدورهم الفعال خارج البيت وداخله من أجل مصلحة أسرهم وعادة لا يصرح الزوج بهذا الطلب ولكنه يريد ذلك من زوجته مما يعطية راحة، و ثقة، وإحساس بالأمان.

يشعر الرجال بعبء كونهم هم المسؤلون عن عائلاتهم ماديا، ومعنويا، وعاطفيا، مما يسبب الشعور بالإحباط أحيانا ولذلك يتطلب من الزوجة إدراك هذا العبء ومحاولة تخفيفه عن الزوج من خلال جرعة صحية من التشجيع والتقدير والدعم.

الرجال يريدون المزيد من العلاقات الحميمة مع زوجاتهم، للوهلة الأولى قد تعتقدين بأن ذلك إستجابة لرغبته الفسيولوجية الطبيعية ولكن أظهرت أبحاث شانتى فيلدهاهان بأن ذلك رغبة من الزوج فى الإحساس بالحب وأنه مرغوب من قبل زوجته.

العلاقات الحميمة مع الزوجه تعنى أكثر من مجرد رغبة جسدية، حتى يكون لها تأثير عميق على بقية حياتهم. أنها تعطيهم شعورا متزايدا من الثقة والراحة النفسية فى نواحى أخرى من حياته، وعلى الجانب الآخر من هذه العملة يحمل أيضا لها تأثير سلبي كبيرعندما يشعر الزوج رفض زوجته للعلاقه الحميمة، فإن ذلك يشعره ليس فقط برفض زوجته له جسديا ولكن كناية عن أنها ترفض بطريقة أو بأخرى حياته فهو إحساس داخلى، ولهذا السبب العلاقه الحميمة من الأولويات في الزواج .

صراع الرجال مع الإغراءات البصرية للمرأة، وهذا يعني أن الغالبية العظمى من الرجال يهتمون بالصور المرئية عندما يتعلق الأمر بالمرأة، فالرجل يلاحظ إمرأة ترتدى الثياب بطريقة تلفت الإنتباه إلى جسدها حتى لو كان مجرد لمحة، ويتم تخزين هذه الصور البصرية بعيدا في المخ والتى سوف تعود إلى الظهور من دون أى سابق إنذار.

. الرجال يستمتعون بالرومانسية، ولكن هناك شك في مهاراتهم الرومانسية. صحيح يبدو على كثير من الرجال أنهم غير رومانسيين، ولكن مجرد أنهم يشكون في قدرتهم على فعل ذلك قد يؤدى إلى الفشل. يمكن للزوجات أن تفعل الكثير لزيادة ثقة أزواجهن في مهاراتهم الرومانسية من خلال التشجيع وإعادة تعريف ما يشبه الرومانسية. على سبيل المثال، يمكن للزوج أن يطلب من زوجتة الذهاب معة إلى متجر لأجهزة الكمبيوتر إلا أنه فى الأغلب يريد أن يقضى معها وقتا كزوجين للخروج معا بمفردهما.

الرجال يهتمون بمظهر زوجاتهم. ولكم هذا لايعنى أنهم يريدون أن تبدو زوجاتهم وكأنهم عارضات أزياء. ما يريده الرجال حقا هو أن يشعرون أن زوجاتهم يبذلون جهدا للإهتمام بأنفسهن، والأزواج يقدرون جهود زوجاتهم للحفاظ على جاذبيتهم.

الرجال يريدون من زوجاتهم أن يدركوا مقدار حبهم لهم وأن يدركوا حقيقة أن الرجال ليسوا على ثقة في قدرتهم على التعبير عن هذا الحب، لكنهم يحبون زوجاتهم ويحاولون قدر إستطاعتهم أن يظهروا ذلك الحب.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.